النادي في سطور

اجعل بعض وقتك في التعرف أكثر على النادي، أهدافه، ورؤيته.

كلمة المشرف على النادي:

الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات، والصلاة والسلام على أشرف البريات وبعد..
فمن فضل الله تعالى أن مَنَّ علينا بافتتاح نادي الاقتصاد الإسلامي في كلية الشريعة والدراسات الإسلامية؛ ليكون منارة علمية في رحاب الاقتصاد الإسلامي؛ وليقدم أنموذجاً يجمع بين النظرية والتطبيق، والأصالة والمعاصرة، والمعرفة العامة والتخصصية، في فروع الاقتصاد الإسلامي، وفق عدد من الأساليب التعليمية المختلفة من برامج ومحاضرات وندوات ومؤتمرات واستضافات علمية وورش عمل.

ويسعى النادي إلى بذل كامل الجهد لخدمة طلبة العلم، والدارسين، والهيئات التدريسية، والعاملين في حقل الاقتصاد والمعاملات المالية، وذلك في سبيل الارتقاء بالمعرفة العلمية، وربطها بالواقع العملي، في هذا الميدان الخصب، وفي الختام فإن النادي يثمّن ويشكر عمادة وإدارة الكلية على احتوائهم ودعمهم، ويدعو الجميع إلى تضافر الجهود للمشاركة في استكمال مسيرة هذا الصرح العلمي، وأن يدلي كلٌ بدلوه في هذا الصدد، داعين الله بالتوفيق والسداد، والله من وراء القصد.

د. آلاء عادل العبيد

“أن يكون النادي معلماً رائداً من معالم الاقتصاد الإسلامي في دولة الكويت والعالم الإسلامي.”

د.آلاء العبيد, المشرف العام

ما هي أهداف نادي الاقتصاد الإسلامي؟

توليد نخبة من الأكفاء المدققين بقضايا هذا الفن ومشكلاته العملية وحلوله الشرعية المبتغاة؛ ولنشر وتبليغ ذلك العلم في ربوع الأمة الإسلامية.
ويسعى نادي الاقتصاد الإسلامي إلى تنويع الأنشطة العلمية المختلفة لتغطي مجالات الاقتصاد الإسلامي كافة، وفروع المعاملات الإسلامية المعاصرة؛ إزاء تعددها وكثرتها، ومسيس الحاجة للعلم بمفرداتها جميعها.

ماهو نادي الاقتصاد الإسلامي؟

يعد نادي الاقتصاد الإسلامي أحد ثمرات كلية الشريعة بجامعة الكويت، والذي يُعنى بقضايا الاقتصاد والمعاملات المالية الإسلامية، وهي ضرورة يفرضها الواقع الاقتصادي المعاصر، وفريضة كفائية شرعية على الأمّة الإسلامية، والحال أن معرفة الطلاب شحيحة بالمعاملات المالية الإسلامية المعاصرة، فلزم سدّ هذه الثغرة بالإغناء المعرفي لطلبة العلم وتوفية هذا الجانب حقه.

أنشطة نادي الاقتصاد الإسلامي

نقوم بالكثير من الأنشطة العلمية المختلفة لتغطي مجالات الاقتصاد الإسلامي كافة.

نادي الاقتصاد الإسلامي قائم على شرح المعايير الشرعية بشكل أسبوعي؛ وذلك لما تمثله المعايير الشرعية من أهمية قصوى في الاقتصاد والمعاملات الإسلامية، باعتبار أنها تعد من أهم ما أنتجه الاجتهاد الفقهي المعاصر في فقه المعاملات المالية، والتي أصدرتها هيئة المحاسبة والمراجعة للمؤسسات المالية الإسلامية(أيوفي)، فضلا عن كون تلك المعايير المرجع الأبرز والأهم للصناعة المالية الإسلامية على مستوى العالم كله، من جهات تشريعية ورقابية وبنوك وشركات استثمار وتمويل وتأمين وغيرها؛ حتى تم اعتمادها رسمياً من قبل مجموعة من البنوك المركزية والسلطات المالية في عدد من الدول باعتبارها إلزامية أو إرشادية، بل وتسارعت إلى تطبيقها المؤسسات الإسلامية الرائدة في مختلف أنحاء العالم، فضلا عن مراكز البحوث وجهات الفتوى، ناهيك عن دراستها من قبل الجامعات.

وتتبوأ المعايير الشرعية هذه المكانة السامقة نتيجة المنهجية العلمية المتقنة المتبعة فيها، واعتمادها من قبل مجلس شرعي متكامل ومتنوع تخصصا ومذهبا وموطنا، وجمعها بين الأصالة والمعاصرة، والثوابت والمتغيرات، ومتابعتها للمستجدات والنوازل المعاصرة، ومعالجتها تفصيلات العديد من عقود الصناعة المالية الإسلامية ومنتجاتها حتى بلغت المعايير أربعة وخمسين معيارا في شتى فروع الاقتصاد والمعاملات المالية الإسلامية في صياغة مختصرة محكمة.

تعد الدورات الشرعية المتخصصة أحد أهم أنشطة نادي الاقتصاد الإسلامي كرافد أساسي لصقل الجانب المعرفي في تخصصات معينة برزت الحاجة إلى تنمية الإطار العلمي فيها.

رغبة من نادي الاقتصاد الإسلامي في الربط بين الجانب النظري والعملي في المعاملات الإسلامية؛ يحرص النادي على استضافة العديد من ذوي التخصصات المختلفة بالبنوك الإسلامية كالعاملين في مجال الرقابة الشرعية والمنتجات الإسلامية ونحوها بهدف إعطاء خريطة متكاملة عن الواقع المصرفي، وصبغ الإطار العلمي بالواقع العملي وبيان مشكلاته وإبراز الحلول الناجعة المستقاة من المعين الإسلامي، لتنمية المصرفية الإسلامية.

 يعمد نادي الاقتصاد الإسلامي على طرح العديد من المسابقات العلمية بين الفينة والأخرى؛ بهدف تحفيز طلبة العلم وإثارة الهمة العالية لديهم في البحث العلمي في أطر الاقتصاد والمالية الإسلامية المعاصرة، وتشجيع المجتهدين من طلبة العلم، وإبراز الجوانب المتميزة منهم، والعمل على تنميتها.

يسعى نادي الاقتصاد الإسلامي إلى إقامة المعارض المختلفة بهدف إثراء الجانب المعرفي لدى طلبة العلم، وتوفير العديد من الآليات المتعددة التي تعينهم في غير فرع من فروع المعرفة العلمية، وإبراز الجوانب المتميزة منها، وتيسير السبل بهدف تأسيس طلبة العلم على منهجية علمية رصينة.

يعد برنامج تأصيل أحد أهم أنشطة نادي الاقتصاد الإسلامي بهدف إحياء وتفعيل أول آية وأمر قرآني، ألا وهو القراءة، السبيل الأوحد للمعرفة العلمية من خلال تحفيز طلبة العلم نحو القراءة العلمية المنهجية، وبيان آلياتها وطرقها الحديثة والمبتكرة، وإزالة العوائق المتعددة نحوها، وصقلهم بالخبرات المختلفة، وتوثيق الصلة بين طلبة العلم والكتاب، وتوسيع الدوائر البحثية لديهم، ووصلهم بالمصادر العلمية في مختلف الفنون، وتنمية الملكات العلمية لديهم، لاسيما الفقهية والاقتصادية، وإثراء مهاراتهم المختلفة، وبناء الشخصية المتكاملة، والإلمام بالتأصيلات النظرية وتدريبهم على التطبيقات العملية، وتخريج الفروع على الأصول وربط العلوم الشرعية بمستجدات العصر.

أهم دوراتنا المتخصصة

نقوم بعدد كبير من الدورات المتخصصة التي من أهمها ما يلي:

دورة التدقيق الشرعي

تعد دورة التدقيق الشرعي من أهم الدورات المتخصصة في نادي الاقتصاد الإسلامي باعتبار أهمية التدقيق الشرعي لدى المؤسسات المالية الإسلامية في الحفاظ على الصبغة الإسلامية للمعاملات الإسلامية وتجنب المحرمات الشرعية، من خلال معرفة نظام الرقابة الشرعية الداخلية، وأدوات ووسائل الرقابة والتدقيق الشرعي العملي، والإجراءات العملية الشرعية للمنتجات والخدمات المصرفية.

دورة المواريث

تعد دورة المواريث إحدى الدورات الأساسية التي سعى نادي الاقتصاد الإسلامي إلى تقديمها، باعتبار الحاجة العملية الماسة لمعرفة أحكام المواريث، سواء من الناحية العلمية أو الناحية العملية، سواء من قبل جهات الفتوى والعلماء والدعاة والمحاكم والقضاة المحامين وغيرهم، فضلا عن تعزيز صلاحية الشريعة الإسلامية في كل زمان ومكان، لاسيما المواريث، والرد على الشبهات المعاصرة المثارة في هذا الصدد.

اتصل بالدعم
مرحبا بك.
كيف يمكننا مساعدتك